سيو

اسباب عدم فهرسة جوجل لروابط معينة في الموقع

إذا لم يقم Google بفهرسة عناوين URL الخاصة بموقع ويب ، فيجب عليك دائمًا إلقاء نظرة على جودة الصفحات وموقع الويب بأكمله. الأمر لا يتعلق فقط بالمحتوى.

يمكن أن يكون هناك عدة أسباب لعدم قيام Google بفهرسة عناوين URL لموقع ويب. تجدر الإشارة بشكل خاص إلى الفئات “تم الزحف إليها ، وليس الفهرسة” و “وجدت ، غير المفهرسة” من تقرير تغطية الفهرس في Google Search Console. يمكن لـ Google الزحف إلى عناوين URL التي تندرج ضمن إحدى هذه الفئات وفهرستها من الناحية الفنية. ومع ذلك ، قررت Google عدم تضمين عناوين URL في الفهرس.

غالبًا ما يتم العثور على سبب ذلك في جودة الصفحات الفردية وموقع الويب بأكمله. في هذه الحالات ، و كما شرح جون مولر في جلسة Hangout لمشرفي المواقع في 15 مايو ، يجب على المرء أن يسأل كيف يمكن تحسين جودة موقع الويب المعني بشكل ملحوظ.

وأكد مولر أن الجودة لا تشير فقط إلى المحتوى. الأمر يتعلق بأكثر من الكلمات الموجودة على موقع ويب. تستعرض Google الموقع  من منظور المستخدم.

لذلك ، يجب عليك دائمًا مراقبة بنية موقع الويب وتسلسله الهرمي ، أي أيضًا تقسيم المحتوى إلى فئات مناسبة ، بالإضافة إلى تجربة المستخدم الإجمالية. يمكن أن تلعب شاشة الهاتف المحمول ومقدار الإعلانات المعروضة وأوقات التحميل والمزيد دورًا هنا.

بالطبع ، يجب أن يخضع المحتوى نفسه لمراجعة نقدية. على سبيل المثال ، هل يوجد محتوى رفيع ‘Thin Content’ على الموقع؟ هل المقالات واسعة بما فيه الكفاية وتجيب على أهم أسئلة المستخدمين؟ هل نمط اللغة صحيح؟

سبق أن أعطت Google مؤشرات على وجود صلة محتملة بين الجودة والفهرسة. في بداية هذا العام ، على سبيل المثال ، اشتكى مشغلو بعض مواقع الويب من أن Google تستغرق وقتًا طويلاً لفهرسة عناوين URL الخاصة بهم. أوضح جون مولر أنه يجب تحسين موقع الويب بشكل كبير إذا كان المرء يعتمد على الإرسال اليدوي لعناوين URL للفهرسة عبر Google Search Console.

كل هذا يمكن أن يؤثر على الفهرسة من قبل جوجل وكذلك التصنيف. غالبًا ما تكون الآثار المحتملة للعجز واضحة بشكل خاص بعد تحديثات Google Core ، مثل آخر تحديث لشهر مايو .

أيسر موفق

متخصص في كتابة المقالات التحليلية والسيو، مهتم بتطوير محركات البحث وتحسين جودة المحتوى العربي على الإنترنت، خبرة أكثر من 15 سنة في مجال الكتابة والتسويق بالمحتوى ووضع استراتيجات المحتوى وخُطط التسويق بشكل عام.
الإشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق عى المقال , شاركنا رأيك.x
()
x