شروحات انترنت

إنشاء بريد إلكتروني مجاني بسهولة

عند إنشاء بريد إلكتروني مجاني فأنت تريد البحث عن بعض الخصائص لمساعدتك في تحديد الأفضل بالنسبة لك. ستختلف الحسابات في مقدار مساحة تخزين البريد الإلكتروني التي تحصل عليها ، وكيف تبدو الواجهة وكيف يمكن تخصيصها ، وأنواع الميزات المتقدمة المضمنة ، مثل المراسلة والفلاتر والقدرة على استيراد البيانات الأخرى. ادناه نقدم لكم افضل مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجاني .

إنشاء بريد إلكتروني عبر Outlook Live

يعتبر موفر البريد الالكتروني المجاني Windows Outlook Live الأفضل بفضل مساحة التخزين الكبيرة الخاصة به ، و بفضل خدمة Skydrive المجانية . في الأصل كانت الخدمة تسمى Hotmail.com – يمكنك الان الاختيار بين outlook.com و hotmail.com كمجال بريدك الإلكتروني.

  • 15 غيغابايت من مساحة التخزين المجانية و 7 غيغابايت أخرى في التخزين السحابي عبر Skydrive.
  • مرفقات البريد الإلكتروني حتى 20 ميجابايت ، عبر محرك الأقراص الصلبة Skydrive  بسعة تصل إلى 10 جيجابايت.
  • يتوفر تطبيق منفصل للاستخدام على الهاتف الذكي في متجر التطبيقات.
  • تم دمج Skype خدمة الدردشة من Microsoft مباشرة في صندوق بريد Outlook.
  • POP3 و IMAP مجانيان. يتوفر Active Sync كبديل IMAP.

إنشاء بريد إلكتروني مجاني عبر Gmail

أحدث محرك البحث العملاق ومزود البريد المجاني جوجل ثورة في عالم مزودي خدمة البريد الإلكتروني المجانية حيث يستخدم الملايين خدمة البريد الإلكتروني المقدمة من جوجل ننصحك باختيار جي ميل وذلك لتوفيره العديد من الميزات .

  • يتم فرز رسائل البريد الإلكتروني وعرضها بشكل أكثر وضوحًا في المحادثات. بشكل عام ، يعد تخطيط Gmail بديهيًا للغاية ويمكن أيضًا تخصيصه على نطاق واسع.
  • الذاكرة العادية 15 جيجا بايت. إذا كنت بحاجة إلى مساحة تخزين أكبر ، يمكنك إعداد حساب سحابة مدفوع. تتراوح مساحة الذاكرة هناك بين 100 جيجابايت و 30 تيرابايت.
  • وصول مجاني للبريد الإلكتروني عبر POP3 و IMAP.
  • يمكن إرسال مرفقات بريد إلكتروني يصل حجمها إلى 25 ميغا بايت.
  • هناك أيضًا وظيفة هاتفية ودردشة متكاملة عبر Gmail.

خطوات – انشاء حساب جيميل جديد 

 انشاء حساب في الياهو

 

ياسمين معتز

هواياتي كتابة المقالات خبرة أكثر من 3 سنوات في مجال الكتابة والتسويق
الإشتراك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
التقيمات المضمنة
عرض جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
التعليق عى المقال , شاركنا رأيك.x
()
x